حوار مع المهندس محمد علي الجنون منسق الشام والعراق بمجلس الشباب العربي والافريقي

2018-02-20T16:46:01+00:00 June 14th, 2015|قضايا|

محمد الجنون المراقب الدولي اللبناني في زيارته للسودان قائلاً- ان الرئيس المشير عمر حسن احمد البشير يراهن على الديمقراطية ، وان نفسه طويل ،وصبره بلا حدود ،صاحب شخصية قوية، كما اوضح بوجهة نظره حول سير الانتخابات قائلا- انها ديمقراطية بأمتياز ونزيهة – واشاد بدور المجلس الاعلى للقوات المسلحة وجهاز الأمن على ضبط سير عملية الانتخاب وقال : لا ارى شوارع مغلقة ولا زحمة وفورا كل سبل الراحة للناخبين اول انتخابات اشاهدها بهذا الانضباط – المعارضة والنظام نحن نبارك للفائز- المفوضية القومية العليا أقامت العدل …أسئلة كثيرة اجاب عليها بكل ترحاب ..وإلى نص الحوار:
حوار :أماني إيلا
بطاقة ؟
اسمي محمد علي الجنون -من الجمهورية اللبنانية ورئيس مجلس إدراة مركز لبنان للعمل التطوعي ومنسق الشام والعراق في مجلس الشباب العربي والإفريقي.
أسمح لنا بأن نبدأ بسؤال الحاضر …ما رأيك في كيفية إدارة المرحلة الحالية للإنتخابات ؟
طبعاً بدأية الامر المرحلة الحصلت فيها الانتخابات على صعيد الجمهورية السودانية تعتبر مرحلة جيدة جداًونحن دورنا كمراقبين ما لمسناه وشاهدناه أن المفوضية قامت بتأمين جميع ما يلزم للمواطن للإدلاء بصوته الحر ..
الى أي مدى تسهم أمانة المرأقبة في وضع الإطار العام للانتخابات؟
بالنسبة للوضع اللي نحن لمسناه دعينا نحكي بشكل عام اولاً مدة الانتخابات ثلاثة ايام هي مدة ممتازة الموضوع الثاني القوة الامنية ادت جميع التسهيلات لوصول المواطن الى مكان الاقتراع والانتخاب بحرية تامة لممارسة حقه الدستوري الاقلام هي دستورية وقانونية فيها ستارة فيها مراقبين للمرشحين الموجودين طبعاً هناك بعض الاخطأ الحصلت مثل اسماء بعض الاشخاص ماكانت موجودة في اللوائح ممكن شخص جاي ما كنت عنده بطاقة انتخابية ولكن مثل هذه الامور لا تذكر نسبة لحجم الانتخابات اللي حصل عليها السودان يعني حسب المعلومات الذي عرفناها ان نحن عندنا حوالي11مليون 400 الف ناخب مسجل والقوة الامنية كانت عاملة تأمين كامل للمواطنين حتى ينتخبوا ومن خلال مراقبتنا شاهدنا الرئيس السوادني عمر البشير جاء ادلي بصوته بكل شفافية ولاحظنا وجود مساعديه الاثنين ونائب الرئيس ولاحظنا وجود عدة جهات ان كان على صعيد الشباب -الشباب السوداني ادلي بصوته وطبعا ذلك من ايمانه بهذا البلد من حبه الى وصول اشخاص قيمين ومحبين وحريصين على مصلحة السودان ،كما لاحظنا وجود العنصر النسائي ينتخب بشكل كثيب جداً طبعاً هذه الامور كلها الشبابية ان كانت على صعيد الذكور والاناث هدفهم طبعاً مصلحة السودان هدفهم الانماء هدفهم مغالطة الاراء التي تقول ان السودان ليس بلد ديمقراطي ان السودان مغتصب من بعد الاشخاص وبهذا العمل اثبتوا العكس .
أنتقد الاتحاد الأوربي الانتخابات السودانية حيث قالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوربي فيديريكا مرغيريني انه لا يمكن للإنتخابات ان تعطي نتائج ذات مصداقية وقانونية في كل انحاء البلاد ….ما تعليقك ؟؟
والله نحن اللي شاهدناه نقوله للامانة من غير مجاملة احدى الانتخابات اللي نحن لمساناه في السودان هي ديمقراطية بأمتياز حتي الصناديق الكانت موجودة بالاقفال الثلاثة الموجودة عليها مرقمة حتي الاستمارات الذي يدلي الناس فيها مرقمة يعني اي عملية غش او تلاعب بتبين بالارقام التسلسلية الموجودة على الاستمارات كبداية الامر وبعدين المراقبين الموجودين في الاقلام اللي هم مرشحين لعدة احزاب موجودة مافي زول حايذكر انه حصل تلاعب ويسكت عنه فكيف لا تكون بلا مصداقية ! بل توجد مصداقية وامانة بأمتياز
كيف تقرأ المشهد السياسي العام والخلافات حول نزاهة الانتخابات بين مقاطعة المعارضة وغيرها ؟
المشهد السياسي بشكل عام مستقر ومطمئن للاخر خاصة بعد التعديلات الدستورية وما تسير عليه العملية الانتخابية الان من شفافية ونزاهة وديمقراطية -السودان ليس بحاجة الى مساعدات خارجية فهو بلد غني من كل شيء فالحلول المالية موجودة والسودان بلد خير وفير -أما بخصوص المعارضة فالمعارضة طلبت مقاطعة الانتخابات ولكن حسب الرأي العام للمنطقة مقاطعة الانتخابات هو شيء سلبي بدل الجهات المعارضة تدعي لمقاطعة الانتخابات لا…مطلوب تخوض الانتخابات وبالنهاية البعض يقول ان السودان ليس ديمقراطي مع العلم هذه الانتخابات ديمقراطية فممكن اي شخص يترشح ويبارك الجميع للفائز في الانتخابات
كأحد المراقبين في الانتخابات هل انت راضى عنها؟
طبعاً …الانتخابات كانت جيدة جداً وبعدين الاماكن اللي نحن زرناها مافي معلومات سابقة لنا ان نحن نزورها نحن طفنا على ثلاث محليات في الخرطوم وامدرمان وبحري عن طريق عشوائي والاشياء الذي لمسناها ان الناس مش عارفة اننا حنوصل الى الاماكن تلك وكانت عملية المراقبة طيل اليوم ولم نلمس شيئ في مجال التلاعب او الغش الانتخابي او الاحتكاري فأنا راضي عنها تمام الرضا.
الدستور ..أو تقييمك للتعديلات الدستورية عموماً ؟
الدستور مهم جداً لانه الطريق لحل الازمات التى نراها في كل الدول العربية مش على صعيد السودان هو حل لحالة الاستقطاب الذي يشهدها المجتمع الان ، لذا يجب ان يتم الاحتكام الى وثيقة واحدة يقبلها الجميع وليس وثيقة مقبولة من البعض ومرفوضة من البعض الاخر، وهذا لابأتي الا من خلال هيئة تأسيسية يقلب عليها طابع التوافق الوطني ولا تعكس مصالح أغلبية بعينها لذا لابد ان توضع معايير تحدد قيام كل هيئات والمؤسسات ونقابات السودان بترشيح ممثليها على ان يقوم مجلس بالاختيار من بين هؤلاء فالدستور ليس وثيقة فقط، انما هو وثيقة سياسية اقتصادية اجتماعية ولو تحصلنا على هذا الدستور نكون استطعنا اخراج المجتمع من حالة التناحرات والصراعات لانه سيكون الحكم الذي نلجأ اليه جميعاً فالدستور على الصعيد السوداني دائماً القائمين على مرحلة الانتخابات الجديدة يقيمون العهد السابق وإن كان نفس الاشخاص ويحاولون اقامة بعض الاصلاحات في الدستور أو في مجالات اخر وهذه كلها تصب في مصلحة البلد والمواطن وهذا ما رايناه في الدستور السوداني العظيم.
ما تقييمك للديمقراطية في السودان؟
للصراحة هذه ليست المرة الاولي التي ازور فيها السودان فهذه الزيارة الثالثة لي بالنسبة للديمقراطية يعتبر السودان بلد ديمقراطي من بدأية الانقسام الحصل في جنوب السودان الرئيس البشير حاور هذا الموضوع وبالنسبة للانفصال الحصل حصل عن طريق الديمقراطية ولا أظن ان احد من من الدول أو المسؤوليين الاقليميين يقدر ينكر هذا الموضوع لان الانفصال تم على رقبة الشعوب ليش نحن ما نقدر نقول ان الانفصال كان مزور كما يقول البعض ان الانتخابات السودانية مزورة ؟ لا بالعكس الدولة السودانية والقائمين عليها بكل رحابة صدر تقبل فكرة الانقسام التي طالب بها الجنوبيين وهذا دليل على انه الديمقراطية موجودة في السودان
كيف ترى قرارات الرئيس السوداني ؟
هو عادةً اي شخص بكون عسكري قرارته تكون صارمة وجدية وان كانت حازمة فهو يرى بها المصلحة العامة وان كان البعض يراها لا تخدم الجميع لكن الرؤية العامة الخدمة هي من تخدم الشريحة الاكبر فقرارات الرئيس دائماً تصب في مصلحة الوطن والمواطن فهو ادرى بمصلحة البلاد والشعب اذن قرارات الرئيس مقبولة وممتازة
هل واجهتم خلل اثناء المراقبة؟
انا ذكرت سابقاً ان بالنسبة للانتخابات بشكل عام تعتبر جيدة جدا والخلل الذي حصل لايذكر نسبة لحجم الانتخابات يعني مثلا بعض الاشياء الحصلت مثلا بعض الاشخاص جاؤا حتي ينتخبوا لم يجدوااسماءهم بدوائروهذا يحصل في ارقى الدول والموضوع الثاني انه في ناس حابة تجي تنتخب بس ما معاها بطاقة انتخابية يعني طبعا هذا في بعض المناطق الذي لا ياخذ اهلها الموضوع بجديةكاملة انه مطلوب يحصل على بطاقة انتخابية مش بس هذا يحصل في السودان بل كل الدول وهناك بعض كبار السن يقولون ننتخب بالبطاقة الشخصية مش الانتخابية وهذا الخلل لا يعتبر خلل بمعني الكلمة من خلل انتخابي هذا يحصل في كل الدول
كيف تصف موقف الاجهزة الامنية والقوات المسلحة ؟
هو عادة مطلوب بعد انتهاء الانتخابات ارسال رسالة شكر لكل هذه الاجهزة لما قامت به من عمل انساني مميز لانها ادت ما طلب منها من تأمين حراسة وتأمين مواطنيين وضبط الانتخابات فهم أدوا اكثر مما طلب منها ولم نرى احد العسكريين ان اعتدى على مواطن ولم نشاهد حواجز امنية كانت طريقة اداءهم منظمة ولبقة حتى في عملية الطرقات لم نرى طرق مغلقة تمنع الناس من الوصول الى مراكز الاقتراع وحتى بالنسبة للمعارضيين والمواليين فالقوى الامنية كانت على حياد وسهلت وصول الناس جميعا الى مراكز الاقتراع لهم مني التحية
هل هذه اول انتخابات تراقبها ؟
اول مرة بالسودان فقط ولكن لي تجارب سابقة في دول اخرى ولكن نسبة للدول الاخري في الانتخابات السودان افضل في الانتخابات مقارنةً بالدول الاخري وهذه حقيقة وليست مجاملة
الوضع مستقر ؟
نعم …ونتمني ان تنطفئ الحرب على كادقلي
في رأيك متى يستقر الوضع الدأخلي وهل أنتهاء الانتخابات مؤشر على ذلك ؟
هذا البلد مستقر قبل الانتخابات ومايحصل من حرب داخلي لا يقاس بما يحدث في الدول الاخرى وسيستقر اكثر اذا جاء الرئيس القادم بمواصفات محددة وهي قوة الشخصية والزعامة والقدرة على احداث التوافق بين المجتمع مثل تاريخ كل الدول التي خرجت من كبوتها من احداث مأساوية مثل المانيا بعد الحرب العالمية الثانية اخرجها مستشار المانيا الذي استطاع ان يلهم الناس بشخصية قوية وقدرة على العمل وجمع الناس خلفة وهذه المواصفات لا اراه الا في الرئيس السوداني المشير عمر البشير .
هناك مساحة بين الرئيس والشعب هل لمست ذلك؟
بالنسبة للرئيس والنظام نقول الكمال لله -ولكن هناك مساحة موجودة بين الرئيس وشعبه نحن سمعنا من عدت جهات ان الرئيس ينزل الى الشارع ويسعى الى تخطئ عدت صعوبات وامور -خصوصا ان السودان بلد متعدد القبائل وانتي تعرفي عادةً ان التعامل مع دول بها قبائل يصعب جداً التعامل فيها لان لكل قبيلة عادات واعراف وتقاليد ولولاء حكمة القيادة السودانية كان ولربما تحصل مشاكل قبيلة لا سمح الله وتجر البلاد الى الهاوية ولكن الرئيس السوداني هو الرئيس الوحيد الاقرب الى شعبه من بين كل الدول العربية والافريقية .
كيف تقرأ المشهد الاعلامي في السودان حاليا؟
المشهد الاعلامي مستقر ومرتبك قليلا وهذا انعاكس طبيعي لحالة التحول السياسي التي تمر بها البلاد كما احب ان اوجه رسالة شكر لكل الاعلاميين لما قاما به من تغطية ممتازة وأمانة وصدق رغم عناء العمل .
كيف ترى اعلامنا في المستقبل ان شاء الله؟
لن يتم ذلك الا بصياغة متكاملة لأداء نقابي يحمي الاعلاميين من البطش وضياع حقوقهم المهنية والمالية اذا ماكن لهم راي مخالف للنظام او غيرها وايضا تدعمهم نقابة الصحافيين عليها ان تدعم الممارسة المهنية وان يكون لديها آلية لرفع مستوى الاداء الصحفي عن طريق التدريب المتواصل وهذه رسالة الى نقابة واتحاد الصحافيين والصحافيين عامة أما عن مستوي الاعلام السوداني فهو اكثر من ممتاز وبه اصحاب كفاءات عالية جداً ومثقفين جدا السودان ملئ بالفكر والفكرة والمفكريين وهذه حقيقة مقارنة باعلام الدول الاخري ونصيحة للصحفيين عليهم تقصي الخبر والمصداقية في نقل الاخبار كما هي –
السودان اقتصادياً من بين قائمة الدول الجاذبة للاستثمار، ما تعليقك؟
أعتقد انه لا يوجد دول متخلفة اقتصاديا ولكنها متخلفة ادراياً فالسودان بلد غني بالثروة الحيوانية والنفط والمعادن والموارد المالية فقط عليه بالاجتهاد اكثر وبالتوفيق له في التقدم الاقتصادي
كيف يكون الاجتهاد في نظرك؟
استعمال برنامج الاصلاح الاقتصادي بكل حزم وحسم دون تردد او تراجع -ضروة اعطاء اهمية كبري لمشكلة البطالة مزيد من تشجيع الاستثمار للعرب والاجانب والسودانيين -الاهتمام بالصناعات المغذية للصناعات الكبري الاهتمام بالاسر المنتجة حل مشكلة الفرق بين الاجور والاسعار
كما نعلم ان الرئيس دعا الى الاصلاح الاقتصادي وراهن على الديمقراطية واهتمامه بالجانب الاقتصادي هذا دليل على تقدم الاقتصاد السوداني فتقدم الدول في الآونة الاخيرة يقاس بتقدمها الاقتصادي فمشاركته في مؤتمر شرم الشيخ وضع تقييمات من اهمها ضرورة اعداد برنامج الاصلاح الاقتصادي والنهضة التنموية
هل يحتاج السودان الى عملية تجميل في رأيك؟
السودان جميل بكل احواله حكومات وشعب وطبيعة فهو لا يحتاج الى عملية تجميل بل الى حرز يحميه من الحسد
هل لكم حدود في المراقبة لا يسمح لكم تجاوزها ؟
لا نحن نمتلك كل الصلاحيات في اتخاذ اي قرار وعندنا صلاحية نشوف بطاقة الناخب ونشوف بطاقة المراقب التابع للجنة الانتخاب وحتى الورقة التي يكتب عليها
البعض يقول ان الانتخابات غير نزيهة ومزورة ماقولك؟
لم يكن هناك تزوير بل انتخابات نزيهة وقانونية موضوع متقن ومرقم واي محاولة تزوير تظهر على طول
هل هناك فرق بين السودان ولبنان من ناحية الامن والاستقرار؟
هو طبعا اليوم لبنان موجودة على فوه بركان خصوصا ما يجري في الشرق الاوسط ولكن لبنان يعتبر حاليا او كما يقال الايام تمضي بمشيئة الله ولا احد يعلم الوضع الحالي ام كان من الجهات الامنية والاقتصادية وخصوصا المشاكل التي تحصل بسوريا لان عادة هي عملية الوصل بين الدول ولبنان واتمنى ان ينتهي ذلك وان يعم الامن والسلام لكل من سوريا ولبنان فالسودان لا يشبه احد في الامن والاستقرار ولبنان ليست السودان من تلك الناحية الامنية حفظ الله السودان وكل الدول العربية والاسلامية
ما الشيء الذي لفت انتباهك في السودان ؟
طيبة شعبه وتماسكه والتسامح الظاهر على وجه كل سوداني حتى الطبيعة تضحك لك في السودان كم احب هذي البلاد
هل هناك خوف على السودان؟
والله صراحة هناك خوف على الامة العربية كلها
كلمة اخيرة :
الشكر كل الشكر للسودان عامة بكل مكوناته والشكر الى الحكومة والاجهزة الامنية كما ادين بالشكر لكل قبيلة الاعلاميين صحف وتلفزيون واذاعة والشكر موصول عبرك الى صحيفة السياسي وقائدها الاستاذ مصطفي ابو العزائم وكل طاقم الصحيفة ولكي ايضاً اختي الكريمة وحفظ الله السودان

اشترك
اشتراك

إنضم الى قائمتنا البريدية
لتصلك أخبارك المجلس

كل على تواصل معنا لتصلك اخبار وانشطة
المجلس على بريدك الألكتروني
close-link