مركز لبنان للعمل التطوّعي يترك بصمة واضحة في تنفيذ مبادرات إنسانية، خدماتية، تنموية في السودان

2018-02-20T16:45:58+00:00 February 20th, 2016|اخبار المنسقيات|
نفذ مركز لبنان للعمل التطوّعي عدة برامج إنسانية، خدماتية، تنموية في السودان تركت بصمة واضحة لثقافة الشعب اللبناني تجاه اةخوته العرب. وآخر المبادرات تنفيذ برنامج خاص مع الايتام والمساكين في منطقة الثورة الحارة 24 ضواحي الخرطوم. وتم توزيع المساعدات لما يقارب المئتان وخمسون شخص.
وتعتبر هذه المساعدات كمبادرة خاصة للشعب السوداني الشقيق. تعبيراً عن رفضنا العقوبات الجائرة على الشعب السوداني ومناشدتنا الخيرين في كل أنحاء العالم حكومات وشعوب بالوقوف ضد هذه العقوبات والعمل جدياً على المساهمة في رفعها وفتح المجال امام الشعب السوداني لممارسة حقه في الحياة الحرة الكريمة.
وأكد المهندس محمد علي الجنّون، رئيس مجلس إدارة مركز لبنان للعمل التطوّعي، ونائب الأمين العام للاتحاد العربي للعمل التطوّعي، ومنسق الشرق الأوسط في مجلس الشباب العربي والافريقي، أن إدارة المركز تعمل على استمرار المبادرات الإنسانية والخدماتية والتنموية للشعب السوداني وتعمل الان على دراسة مشروع تنظيم قوافل طبية للكشف المجاني خصوصا بعد دراسة وضع العقوبات الاقتصادية القصرية على السودان خصوصاً ان الشعب هو الذي يتحمل التبعات الظالمة التي تترتب عن هذه العقوبات. وتبين مثل هذه التدابير حجم الازدواجية في النظرة لحقوق الانسان فضلاً عن الآثار المدمرة لهذه العقوبات على مجمل حياة الشعب. ولوحظ ان تفاقم أثرها أدى إلى تهديد الامن الاجتماعي وخصوصاً الصحي. لذا تم تكليف اللجنة الطبية في مركز لبنان للعمل التطوّعي للبدء في استقطاب الأطباء اللبنانيين للتطوّع في القافلة الطبية التي ستجول في عدة دول عربية شقيقة ومنها السودان. هذا بالتعاون والشراكة مع مجلس الشباب العربي والافريقي، والاتحاد العربي للعمل التطوّعي. لما يمثل مركز لبنان من عضوية في المجلس والاتحاد.
اشترك
اشتراك

إنضم الى قائمتنا البريدية
لتصلك أخبارك المجلس

كل على تواصل معنا لتصلك اخبار وانشطة
المجلس على بريدك الألكتروني
close-link