المجلس ينظم ندوة الإرهاب في المنطقة الإفريقية ..المسارات والحلول-تونس

2018-02-20T16:45:57+00:00 March 27th, 2016|البرامج|
أكد المتحدثون في ندوة ( الإرهاب في المنطقة الإفريقية ..المسارات والحلول ) التي نظمها مجلس الشباب العربي والإفريقي بالتعاون مع القطب المدني للتنمية وحقوق الإنسان ومركز الدراسات الإسترتيجية والدبلوماسية في العاصمة تونس على ضرورة التعاون الدولي لمحاصرة التطرف الفكري والديني من خلال استراتيجية طويلة المدى تشارك جميع الأطراف في صياغتها من النواحي الأكاديمية والدينية والأمنية .
وتناول أكاديميون ومتخصصون ظاهرة التطرف والعنف الفكري وانتشارها في المنطقة الإفريقية وفي مقدمتها الكبت السياسي والتهميش الإجتماعي في العديد من المجتمعات ،فضلا عن عدم مواكبة الخطاب الفكري وموافقته لحاجات الشباب والإستقطاب الحاد من قبل الجماعات المتطرفة تبني الطرق والوسائل مستغلين غياب الدور الرقابي من الأسرة والمجتمع على الشباب في مراحل مهمة في حياتهم , تحتاج الرعاية وتوجيه الطاقات في المساهمة الإيجابية في وضع مسيرة التنمية , كما قدمت في الندوة ورقة عن الدور الإنمائي للأمم المتحدة في مكافحة التطرف بإنشاء مشروعات لتشغيل وتوظيف الشباب ورعاية المبدعين وتحفيزهم .
من جانبه طالب الأمين العام لمجلس الشباب العربي والإفريقي في الندوة بتدابير سياسية وثقافية وإجتماعية وتبني برامج إعادة تأهيل المتطرفين وإدماجهم في المجتمع من خلال عدة مراحل تبدأ بتعميم مناهج دراسية ودراسة اوضاع الشباب وجمع المعلومات عن الخلايا المتطرفة وتفكيكها وإعادة تأهيل العائدين وإدماجهم في المجتمع .
وتبنت الندوة عدد من القرارات والتوصيات من بينها إنشاء مركز متخصص في دراسة أوضاع الشباب في افريقيا وتعميم مشروعات هادفة لإستيعاب طاقة الشباب بشراكة بين الحكومات ومنظمات المجتمع المدني .
اشترك
اشتراك

إنضم الى قائمتنا البريدية
لتصلك أخبارك المجلس

كل على تواصل معنا لتصلك اخبار وانشطة
المجلس على بريدك الألكتروني
close-link