في ندوة مجلس الشباب العربي واﻹفريقي ببيروت سياسيون وقانونيون يفندون دعاوي المحكمة الجنائية ضد البشير

2018-02-20T16:45:55+00:00 July 31st, 2016|الاخبار والانشطة|
أكد سياسيون وقانونيون متخصصون في القانون الدولي عدم جدوي قرارات المحكمة الجنائية الدولية ضد السودان وعدم قيمة القرارات لأنها تهدف إلي الابتزاز السياسي.

وقال الدكتور حسن جوني استاذ القانون الدولي بالجامعات اللبنانية في ندوة بعنوان اختلال العدالة الدولية ..محكمة الجنايات الدولية نموذجا..والتي نظمها مجلس الشباب العربي والإفريقي في بيروت أن قرار المحكمة الجنائية ضد الرئيس السوداني عمر البشير لا سند قانوني لها بموجب القانون الدولي وان حصانات الرؤساء لا تسقط منتقدا الرؤساء الذين تعاملوا مع المحكمة مضيفا أن الحصانة هي حصانة وطن لايجب التنازل عنها مهما كانت الظروف، وان فضائح الرشاوي الأخيرة كانت آخر مسمار في نعش المحكمة مشيدا بموقف السودان بعدم التعامل مع المحكمة الجنائية ، التي وصفها بأنها أداة لامبريالية قانونية جديدة ، مقترحا انشاء محكمة أفريقية متخصصة للفصل في قضايا القارة.

من جهته قال المفكر العربي المعروف منير شفيق أن جهات معادية للسودان والأمة العربية والإسلامية تقف وراء هذه الادعاءات، في ظل غياب العدالة الدولية وازدواحية المعايير في عالم ظل يمارس الصمت عن الجرائم التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني والعراقي إضافة إلى مئات الجرائم التي ارتكبت ضد المسلمين في بورما وغيرها ، وأضاف شفيق أن المحكمة الجنائية محلب صهيوني ويجب مواجهتها بكافة الوسائل المتاحة والمزيد من التضامن العربي والإفريقي. وقالت الدكتورة ليلى بديع رئيس قسم الشؤون الدولية بصحيفة اللواء اللبنانية أنها لم تفاجأ بفضيحة الرشاوي من خلال متابعتها لقضية دارفور منذ البداية والظروف التي أدت لتدويل القضية التي كان يمكن حلها داخل مؤسسات الاتحاد اﻹفريقي لأن ماحدث في دارفور لا يمكن تسميته بالابادة الجماعية وان الجيش السوداني ظل يقوم بواجبه الوطني في مواجهة التمرد في جنوب السودان ودارفور والمخطط الذي يهدف الي تقسيم السودان الي اربعة دول ومحاصرة وسط السودان بإنشاء دول وأنظمة معادية وغير مستقرة كما يحدث في جنوب السودان الآن، مؤكدة على التضامن الكبير الذي يجده السودان في موقفه العادل وعدم التعامل مع المحكمة.

من جهة اخرى جدد سفير السودان لدي الجمهورية اللبنانية علي الصادق موقف السودان بعدم التعامل مع المحكمة وعدم وضع أي اعتبار لقراراتها الصادرة بحق السودان مؤكدا أن مشاركات الرئيس البشير الخارجية وسفره لعشرات الدول من بينها دول موقعه علي ميثاق الجنائية اجهز علي المحكمة تماما ، كاشفا عن إجراءات واتصالات يقوم بها السودان مع الدول الصديقة في ملف رشاوي المحكمة الجنائية الدولية.

اشترك
اشتراك

إنضم الى قائمتنا البريدية
لتصلك أخبارك المجلس

كل على تواصل معنا لتصلك اخبار وانشطة
المجلس على بريدك الألكتروني
close-link