مساعد رئيس الجمهورية يفتتح جلسات المنتدى الدولي لقضايا الهجرة

2018-02-20T16:45:50+00:00 October 24th, 2016|الاخبار والانشطة|
مليون شخص يقيمون بصورة غير شرعية يتاهبون للهجرة الي اسرائيل
مساعد رئيس الجمهورية يفتتح جلسات المنتدى الدولي لقضايا الهجرة
……..
كشف مساعد رئيس الجمهورية موسي محمد احمد عن جهود لتنظيم مؤتمر حول قضايا الهجرة وتجارة البشر يستضيفه السودان خلال الفترة القادمة مبينا ان ظاهرة الهجرة اصبحت مصدرا للقلق والمهددات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتطلب تدخلا عاجلا لتوظيفها ايجابيا بايجاد حلول لها وفق القوانين الدولية الانسانية وذلك بمزيد من التعاون بين الدول المصدرة والمستقبلة ومراجعة التشريعات الوطنية للمحافظة على الثروات البشرية مشيرا الي ان هجرة الشباب بحثا عن فرص عمل افضل تنتهي بالغرق في البحار والوقوع في فخ شبكات تجارة البشر ودعا موسى في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الدولي لقضايا الهجرة الذي ينظمه مجلس الشباب العربي والإفريقي بدار الشرطة ببري الي اعادة النظر في حركة تنقل الافراد والجماعات وقال إن السودان لم يدخر جهدا للحد من ظاهرة الهجرة بتنسيق بين اجهزة الدولة والتعاون مع دول الجوار مشيدا بالبرامج التي نفذتها الحكومة لدعم الشباب بالتوسع في مشروعات التشغيل والتوظيف ونشر ثقافة العمل الحر مشيرا الي برامج مستقبلية تهدف الي الاستفادة من طاقات الشباب ضوء مخرجات الحوار الوطني.
و قال وزير الداخلية الفريق أول ركن عصمت عبد الرحمن ان الحصار الاقتصادي غير المبرر والعقوبات الجائرة على السودان حالت دون توفير المعينات الفنية والتقنية التي تساعد في الحد من ظاهرة الهجرة مبينا ان السودان ظل رغم الظروف الاستثنائية والديون التي تحد من قدرة الدولة يبذل الجهود ويسن التشريعات للحد من الهجرة وذلك بالتنسيق مع دول الجوار وتكوين قوات مشتركة لضبط الحدود وبمحاربة البطالة والفقر مشيرا الي ان موقع السودان الجغرافي ووجود اكبر معسكرات لللاجئين في افريقيا داخل حدوده اسهم في تحويله الي دولة عبور مستقبلة للاجانب مشيرا الي ان مليون شخص يقيمون في السودان بصفة غير شرعية ويتاهبون للهجرة الي اوروبا واسرائيل وقال ان السودان تبنى القوانين الدولية التي تحارب المساس بالانسان واتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة وبروتوكول مكافحة تهريب المهاجرين وبروتكول منع الاتجار بالبشر خاصة النساء والاطفال واجاز قانون مكافحة الاتجار بالبشر في 2014 الذي تصل عقوبته الي الاعدام واجاز قانون ننظيم اللجوء لسنة 2014 وتم تعديل قانون الجوازات ليواكب الاعداد المتزايدة من المهاجرين ونجح المجلس الاعلى للهجرة في وضع السياسات لضبط الوجود الاجنبي وقال ان جهودهم نجحت في احباط العديد من محاولات التهريب عبر الحدود وتسليم المخالفين للمحاكم وان ادارة الجوازات والهجرة تمكنت بالتنسيق مع منظمة الهجرة الدولية في اعادة اعداد كبيرة من الاشخاص المغرر بهم الي دولهم او معسكرات اللاجئين وان وزارة الداخلية طرحت مشروع السجل المدني كمشروع استراتيجي لضبط الهوية مع مشروع حصر وتسجيل الاجانب وقال ان السودان استضاف في العام 2014 مؤتمر اقليمي للهجرة صدر عنه اعلان الخرطوم الذي تم التاكيد عليه في مؤتمر في روما ليسمى عملية الخرطوم وشارك السودان في مؤتمر دولي في مالطا وكانت ابرز مخرجاته انشاء صندوق لدعم الدول المصدرة ودول العبور ومن بينها السودان .
وقطع وزير وزير الشباب والرياضه ولاية الخرطوم وومثل الوالي اليسع صديق بان الخرطوم تعاني من الهجرات والنزوح موضحا ان السودان يرحب الهجرات المنظمة ويرفض الهجرات السالبة وقال نحن لانريد لشعوبنا ان تكون متسولة وعالة على الاخرين وان الولاية عملت على استقرار الشباب بتمليكهم وسائل الانتاج .
وقال الأمين العام لمجلس الشباب العربي والأفريقي الدكتور عوض حسن إن المنتدى سيناقش أربعه أوراق عمل يقدمها أكاديميون ومتخصصون في قضية الهجرة منهم الدكتور خالد السيد نائب رئيس الجمعية المصرية للهجرة والدكتور أحمد ميزاب عضو اتحاد المغرب العربي اضافة الي اوراق من وزارة الداخلية والمركز الإقليمي لدراسات الهجرة والسكان بالسودان موضحا ان المنتدى ياتي بالتعاون مع جامعة الدول العربية والاتحاد الافريقي والمعهد الثقافي الافريقي العربي ويجد اهتماما من وزارة الثقافة وجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج والسفارات واعضاء البعثات الدبلوماسية منوها الي ان ظاهرة الهجرة تتطلب تعاونا بين الحكومات ومنتظمات المجتمع المدني مشيدا بدور الحكومة السودانية في الحد من ظاهرة الهجرة بتوظيف الشباب وتنمية المجتمع .
اشترك
اشتراك

إنضم الى قائمتنا البريدية
لتصلك أخبارك المجلس

كل على تواصل معنا لتصلك اخبار وانشطة
المجلس على بريدك الألكتروني
close-link