البيان الختامي والتوصيات

2018-02-20T16:46:06+00:00 October 27th, 2014|وثائق|

مجلس الشباب العربي الإفريقي
المؤتمر الثاني تحت شعار (رؤي موحدة لتحديات مشتركة)
البيان الختامي والتوصيات
برعاية كريمة من فخامة رئيس جمهورية السودان عمر حسن أحمد البشير إستضافت العاصمة السودانية الخرطوم في الفترة من 17 – 19 أغسطس 2014م، المؤتمر العام الثاني لمجلس الشباب العربي والإفريقي تحت شعار (رؤي موحدة لتحديات مشتركة) بحضور ومشاركة قادة المنظمات الشبابية في أفريقيا والعالم العربي والمهجر ومدير إدارة الشباب بجامعة الدول العربية والأمين العام لمجلس الشباب العالمي (way)، والأمين العام لإتحاد الشباب الإفريقي (pyu)، والأمين العام للإتحاد العربي للعمل التطوعي.
خاطب الجلسة الإفتتاحية للمؤتمر ممثل فخامة الرئيس السوداني ومساعده العميد/ عبد الرحمن الصادق المهدي الذي رحًب بالوفود المشاركة ناقلاً لهم تحايا فخامة الرئيس البشير، مشيداً بالدور الكبير الذي يقوم به المجلس من أدوار من أجل ترسيخ الفضاء العربي والإفريقي، كما خاطب المؤتمر وزير الشباب والرياضة السوداني الأستاذ/ عبد الحفيظ الصادق مجدداً إستعداد السودان لإستضافة المقر ودعم الشباب العربي والإفريقي والأمين العام السابق للمجلس ووزير الدولة بالإعلام الأستاذ/ ياسر يوسف الذي حيا بدوره الدول التي ساهمت في مسيرة المجلس علي رأسها ليبيا- سوريا – اليمن وأوغندا كما خاطب الجلسة المستشار/ عبد المنعم عطية مبروك مدير إدارة الشباب بجامعة الدول العربية وممثل الوفود المشاركة في المؤتمر الأستاذ/ يوسف الكاظم.
وبعد إعتماد جدول أعمال المؤتمر، ناقش المؤتمِرون خطاب الدورة السابقة الذي قدمته الأمانة العامة للمجلس متضمناً المجهودات التي قامت بها الأمانة العامة وأعضاء اللجنة التنفيذية من أنشطة وإجتماعات وإتصالات مع المنظمات الدولية والإقليمية والحكومات والمساهمات المقدمة من حكومة السودان والدول التي ساهمت في مسيرة المجلس.
كما قُدمت في المؤتمر ورقة عن مستقبل المجلس في ظل الظروف السياسية الحالية، حيث تطرق المؤتمِرون للمشاكل التي واجهها المجلس في السنوات الماضية، وأبرزها عدم الإستقرار السياسي في الدول العربية، وقدم المشاركون في المؤتمر عدد من المقترحات للتأقلم علي الواقع المتغيّر في المنطقة وكيفية تجاوز هذه الظروف التي كادت أن تعصف بمسيرة المجلس لولا الحكمة التي تحلّت بها قيادة المجلس في تلك الظروف الصعبة، وأوصي المؤتمِرون بضرورة إستكمال اللجنة التنفيذية بمنظمات فاعلة وقوية قادرة علي تنظيم الأنشطة والإتصال بالشباب في محيطها المحلي والإقليمي، كما تطرقت الورقة لقضية التمويل التي أثرت كثيراً علي عمل المجلس وإفتقاد المنظمة للداعمين في ظل عدم تفعيل الإشتراكات.
وبعد التداول المستمر بين المؤتمِرين حول التقرير والورقة أوصي المشاركون بالآتي:
 التوصيات:-
1- الإهتمام بالقضايا التي تهِم الشباب (البطالة، هجرة الكوادر،التدريب، وغيرها).
2- ترسيخ الفضاء العربي والإفريقي تحت مظلة مجلس الشباب العربي والإفريقي.
3- توسيع عضوية المجلس بإستيعاب منظمات فاعلة وقادرة علي تحقيق أهداف المجلس.
4- تشجيع الإستثمار لجلب التمويل الذاتي للمجلس.
5- فتح معسكرات شبابية سنوياً للبرامج والانشطة الشبابية.
6- التدريب والتأهيل المستمر للكوادر الشبابية، ورفع القدرات.
7- تشجيع العمل الطوعي وزيادة فاعلية العضوية.
8- توسيع الهيكل التنظيمي لمجلس الشباب العربي الإفريقي لاستيعاب الكفاءات.
9- تشجيع تفاعل الشباب بالقضايا الإقليمية لاسيما القضية الفلسطينية.
10- تكوين لجان للقضايا والمستجدات وتمثيل كل الدول فيها.
11- تشجيع المبادرات الشبابية وتبني إستراتيجية خاصة بالمشروعات ورعايتها.
12- التأكيد علي إستمرارية الأمانة العامة للمجلس في الخرطوم، وتوجيه صوت شكر للحكومة السودانية علي تحملها أعباء تسيير الأمانة العامة خلال عشرِ سنوات.
13- دعم المشاركة السياسية للشباب وتمكين المرأة من المشاركة الفاعلة في المجتمع.
14- أعلن المشاركون في المؤتمر تضامنهم التام مع السودان ودعم مبادرات الحوار بغية التوصل إلي سلام شامل.
15- دعوة الشباب في العالم العربي والإفريقي للنأي بأنفسهم عن الصراعات السياسية والانخراط في برامج التنمية والإعمار.
 الدول المشاركة في المؤتمر:
1- السودان
2- مصر
3- ليبيا
4- تونس
5- الجزائر
6- قطر
7- الإمارات
8- البحرين
9- سوريا
10- اليمن
11- السعودية
12- لبنان
13- السنغال
14- النيجر
15- نيجيريا
16- إثيوبيا
17- أريتريا
18- جنوب السودان
19- تنزانيا
20- زيمبابوي
21- يوغندا
22- تشاد
23- الكاميرون
24- مالي
25- ممثل الشباب في المهجر
 وبعد إكمال التداول والنقاش حول الأجنده أنتخب المؤتمرون وسط جو ديمقراطي وتوافقي اللجنة التنفيذية الجديدة علي النحو التالي:
الإسم المنصب الدولة
أ. يوسف علي الكاظم الرئيس قطر
أ. عوض حسن إبراهيم الأمين العام السودان
أ. مِعن صبحي عبود نائب الرئيس عن المجموعة العربية سوريا
أ. موسي الحسن نائب الرئيس عن المجموعة الفرنسية النيجر
أ. مانوت مانويل مانويل نائب الرئيس عن المجموعة الإنجليزية جنوب السودان
م. محمد علي مصطفي الجنون منسق الشام لبنان
أ. سحر أحمد العوبد منسق الخليج واليمن الإمارات
أ. عبد الغني أبو بكر عميار منسق شمال أفريقيا الجزائر
أ. صدام شايف هازا منسق شرق أفريقيا تنزانيا
أ. شرف الدين نصر تدوي منسق وسط أفريقيا تشاد
أ. الحاج مالك ديوب منسق غرب أفريقيا السنغال
أ. ميشيك لورانس كوندو منسق جنوب أفريقيا زيمبابوي
أ. يوسف سيمبو دياكيت منسق بلاد المهجر النمسا

 لجنة الرقابة والحسابات:
أ. عبدالعزيز السندي ممثل عن الدول العربية البحرين
أ. عمر عقيد ممثل عن الدول الفرنسية الكاميرون
أ. أبانيزر أوتاكين ممثل عن الدول الإنجليزية نيجيريا
أ. رفقة إبراهيم ممثلة عن العنصر النسائي تونس

 في صبيحة اليوم الثاني من فعاليات المؤتمر شارك المؤتمِرون في الإحتفالية الثقافية التي نظمها المجلس بمناسبة مرور عشر سنوات علي تأسيسه بجامعة الأحفاد بأمدرمان بحضور مساعد رئيس الجمهورية العميد/ عبد الرحمن الصادق المهدي و وزير الثقافة السوداني و معتمد محلية أمدرمان ومدير جامعة الأحفاد، حيث قُدم في الإحتفال نمازج ثقافية لبعض الدول العربية والإفريقية وفقرات غنائية ومعارض.
 كما إلتقي أعضاء المؤتمر الدكتور/ حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس جمهورية السودان الذي جدد إلتزام الحكومة برعاية المجلس ودعم أنشطته في داخل وخارج السودان.
حرر في يوم 18/08/2014م.

اشترك
اشتراك

إنضم الى قائمتنا البريدية
لتصلك أخبارك المجلس

كل على تواصل معنا لتصلك اخبار وانشطة
المجلس على بريدك الألكتروني
close-link