أختتمت بالدول العربية والإفريقية مبادرة رمضان أمان التي ينظمها مجلس الشباب العربي والأفريقي عبر المنظمات والجمعيات الشبابية الأعضاء بالمجلس .
وقال الأمين العام لمجلس الشباب العربي والأفريقي د. عوض حسن إبراهيم أن مبادرة رمضان أمان شهدت مشاركة واسعة للداعمين والمتطوعين ، بشقيها الإرشادي التوعوي والإغاثي والإنساني ، حيث شهدت العاواصم العربية والإفريقية نشاطاً متنوعاً اشتمل على البرامج التوعوية للسائقين خلال ساعات الإفطار بهدف التقليل من الحوادث المرورية نتيجة السرعة الزائدة .
كما أقامت الجمعيات الأعضاء موائد الإفطارات الرمضانية بدور الرعاية الإجتماعية وتقديم العون الإغاثي للأسر المتعففة وزيارة المستشفيات تحقيقا لمعاني التكافل المجتمعي في شهر رمضان الكريم ، بجانب الإفطارات التي أقامتها الأمانة العامة للمجلس بالخرطوم ، لعدد من المنظمات الشبابية العربية والإفريقية .
الجدير بالذكر أن أنشطة المبادرة شملت كلا من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ولبنان والبحرين والسودان والجزائر .