رحبت الأمانة العامة لمجلس الشباب العربي والإفريقي بتوقيع إتفاق السلام بين الأطراف السياسية في دولة جنوب السودان عبر المفاوضات المباشرة التي تحتضنها الخرطوم تحت رعاية كريمة من فخامة الرئيس عمر البشير وبإشراف منظمة الإيقاد ، جاء ذلك في البيان الذي أصدرته الأمانة العامة للمجلس عقب التوقيع مباشرة وذكر البيان إن هذه خطوة مهمة في سبيل إحلال السلام الكامل في دولة جنوب السودان الشقيقة وفي مصلحة شعبها المتطلع لمرحلة جديدة من الإستقرار تحت قيادة سياسية تضم كافة الأطياف المتنازعة ، وأشاد البيان بالقرار الشجاع للحكومة السودانية بفتح الحدود مع دولة جنوب السودان تحفيزاً للمتفاوضين ودعماً للتبادل التجاري والإقتصادي بما يعود بالمصلحة لشعبي البلدين.

بيان مهم – جنوب السودان