استقبل رئيس مجلس الشباب الاسيوي ومدير مركز الشباب العالمي الدكتور محمد المالكي بمكتبه بالعاصمة الماليزية كوالالمبور المهندس حذيفة المعتصم الامين العام لمجلس الشباب العربي والافريقي
وناقش الجانبان القضايا التي تهم الشباب في القارتين الاسيوية والافريقية والمنطقة العربية ، وقال المالكي ان معظم القضايا التي تمثل تحدي حقيقي للشباب هي في منطقة اسيا وافريقيا مضيفا ان قضية التعليم ظلت القضية الاساسية التي يهتم بها مجلس الشباب الاسيوي، وأكد المالكي جاهزية المجلس الاسيوي للشباب ومركز الشباب العالمي لاستقبال وفود من مجلس الشباب العربي والافريقي والتبادل الثقافي والمشاركة في مختلف الانشطة

من جانبه قدم الأمين العام لمجلس الشباب العربي والإفريقي شرحا مفصلا عن مجهودات المجلس تجاه القضايا التي تهم الشباب وأشاد بالجهود المبذولة من قبل مجلس الشباب الاسيوي تجاه الشباب في منطقة اسيا وابدا الاستعداد للتعاون في كل القضايا التي تعني بتطوير الشباب خصوصا في التعليم وتشغيل الشباب ومكافحة البرامج المهددة للأمن المجتمعي وسط الشباب.