مخيم التواصل العربي الافريقي الاول – الخرطوم

2018-02-20T16:46:08+00:00 September 28th, 2014|البرامج|

المقدمة

في إطار التواصل الثقافي الفكري بين العالمين العربي والأفريقي، وتعميقاً لأواصر الإخاء بين شباب الإقليمين ودفعاً للجهود الرامية لتعزيز دور الشباب ونيلهم لحقوقهم و مكتسباتهم ، قام مجلس الشباب العربي والأفريقي في التاسع من الشهر الجاري إلى الحادي عشر منه بافتتاح فعاليات مخيم التواصل العربي والإفريقي الأول بالعاصمة الخرطوم تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير ، حيث شكلت شريحة الطلاب و الشباب قاعدة واسعة من الحضور

اُفتتح البرنامج بكرنفال من الفنون الشعبية خارج قاعة الشهيد الزبير،وبعدها انتقل الحضور الي داخل القاعة

– شرف هذه الجلسة كل من د.مصطفي عثمان إسماعيل والسيد / عباس عجبا ـ نائب رئيس المجلس والسيدة /أمينة حلمي ـ منسق إقليم شمال إفريقيا و السيد/ بله يوسف ـ رئيس الإتحاد الوطني للشباب السوداني والسيد / ياسر يوسف إبراهيم ـ الأمين العام للمجلس

– كان للسيد/د.مصطفي عثمان إسماعيل كلمة في هذه الجلسة موضحاً فيها دور المجلس محلياً وإقليمياً ودولياً وبدايات تكوين المجلس في العام 2005م بعد مهرجان الشباب العربي والأفريقي الأول بالخرطوم .كما أشاد بمنشط المخيم كأول منشط للمجلس في دورته الجديدة

– وفي المساء، تم لقاء الفريقين العربي والأفريقي في مباراة تنافسية بملعب جامعة إفريقيا، فاز فيها الفريق الأفريقي بأربعة أهداف مقابل هدف للفريق العربي

اليوم الثاني :

– بدأت فعاليات اليوم الثاني في تمام الساعة الحادية عشر صباحاً ،حيث تم افتتاح معارض الدول المشاركة والبالغ عددها 16 معرضاً، حوت الموروثات الثقافية والتراثية للدول العربية والأفريقية

– كان هنالك طوافاً من قبل لجنة التحكيم لاختيار المعرض الفائز ،وقد احتلت دولة جيبوتي المرتبة الأولي
وعند الثانية عشر صباحاً، بدأت مسابقة القرآن الكريم والشعر والغناء التراثي والحديث ،حيث بلغ عدد المتنافسون في القرآن الكريم (8) وقد فازت به دولة نيجريا.أما الشعر، فقد كان عدد المتنافسون (9) وأيضاً فازت به دولة نيجريا. وتم الانتقال إلي فقرة الغناء الحديث وبلغ عدد المتنافسون (6) وفازت به دولة السودان. أما الغناء التراثي، فقد تنافس عليه (11) حيث فازت به دولة بوروندي .

وفي ختام فعاليات اليوم الثاني تم إعلان نتيجة المسابقات في كل المجالات.

اليوم الثالث :

بدأت الفعاليات بندوة تحت عنوان (آفاق التواصل العربي والأفريقي) والتي ترأستها د.جميلة الجميعابي .

– ألقي المتحدثون الضوء علي دور المجلس في الإقليمين العربي والأفريقي من النهوض بالشباب من خلال رفع قدراتهم الذاتية وذلك بتوفير الحزم التدريبية تحوي برامج دعوية وتربوية بالإضافة إلي رفع الوعي بقضايا شباب الإقليمين ومواجهة التحديات المشتركة ،وذلك من خلال إقامة البرامج المشتركة كالندوات وورش العمل والمشاركة علي المؤتمرات علي المستوي الإقليمي والدولي ،حيث تشكل هذه المشاركات نقطة التلاقي للثقافات العربية والأفريقية والتي تتسم ببعض القواسم المشتركة .

– وفي الختام خرجت الندوة بتوصية واحدة أمّن عليها الحضور المشارك هي:

ضم تشاد لمنظمة جامعة الدول العربية

هذا وقد اختتمت الندوة في تمام الساعة الواحدة والنصف ظهراً.

– وفي المساء، بمسرح الحديقة الدولية، وجهت السيدة / أمينة حلمي صوت شكر لفخامة الرئيس/ عمر حسن احمد البشير علي دعمه اللامحدود للشباب العربي والأفريقي ورعايته الكريمة للمخيم الذي أُعلنت من خلاله تمثيل المجلس بمفوضية الشباب بالإتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية .

والله ولي التوفيق

اشترك
اشتراك

إنضم الى قائمتنا البريدية
لتصلك أخبارك المجلس

كل على تواصل معنا لتصلك اخبار وانشطة
المجلس على بريدك الألكتروني
close-link