نظم ملتقى المحبة والسلام أنشطة وبرامج مختلفة في سلطنة عمان برئاسة الاستاذ عبد العظيم الضامن مدير الملتقى، و أشاد الضامن بالحفاوة وحسن الاستقبال الذي قوبل به اعضاء الملتقى في سلطنة عمان موضحا نشاة الملتقى والمبادرات والأنشطة التي ظل يقدمها الملتقى .
يذكر بأن الملتقى قام بمجموعة من الأنشطة وزيارات لمعالم سلطنة عمان زار منها ولاية السويق وكان في استقبال أعضاء الفريق مجموعة “الفرقة الأهلية للفنون والتراث بالسويق ، ثم منطقة الرستاق و حصن الحزم وتعرف الوفد بما يحتويه من اسرار دفاعية وهندسة معمارية فريدة تتميز بالعمق الدفاعي والتخطيط العسكري كما زار أعضاء الملتقى عين الكسفة التى تعتبر مزاراً سياحياً ياتي اليه الزوار من جميع مناطق سلطنة عمان والدول المجاورة لها للاستشفاء بالمياه الكبريتية، وتواصلت الزيارات
للبيت الغربي ويعتبر متحف فريد من نوعه يختص بالحياة الاسرية واستقبالات الاسرة اليومية ومجالس العلم وتعليم القران وكانت المحطة الاخيرة لأعضاء الملتقى في زيارة لجمعية المراة العمانية بالرستاق استقبلت فيها ادارة الجمعية اعضاء الملتقى بحفاوة بالغة وقامت جمعية المراة العمانية والفرقة الاهلية للفنون التراث بتكريم اعضاء الملتقى وايضا كرمت ادارة الملتقى ممثلة في الاستاذ عبد العظيم الضامن قيادات جمعية المراة العمانية والفرقة الاهلية للفنون للتراث.